ابدأ تداول المؤشرات مع eToro
ابدأ الآن
ابدأ تداول المؤشرات مع eToro

تقدم eToro مجموعة واسعة من المؤشرات والأصول المالية الأخرى على غرار العملات الرقمية والأسهمِ وصناديق الاستثمار المتداولة. 

كل ما عليك فعله هو التسجيل وإتمام عملية التحقق من حسابك والإيداع، وستتمكن من الاستثمار في تشكيلة واسعة من الأصول المتداولة في أكبر البورصات العالمية.

ابدأ الآن

رأس مالك في خطر. قد يتم فرض رسوم أخرى.

المؤشرات هي من بين أشهر فئات الأصول التي يستخدمها المتداولون لتحقيق أهدافهم المالية، حيث تعتبر طريقة سهلة وفعالة من حيث التكلفة للاستفادة من أداء الأسواق المالية. تعرف من خلال هذا المقال على ماهية المؤشرات وكيف يمكنك تداولها وأبرز المزايا التي توفرها للمستثمرين والمخاطر المرتبطة بتداولها.


سواء كنت مستثمرًا مبتدئًا في الأسواق المالية أو لست ملمًا بتداول المؤشرات، فهذا المقال سيكون مفيدًا لك. فهم كيفية عمل المؤشرات وأهميتها في بناء محفظة استثمارية متنوعة أمر سيساعدك في تحقيق أهدافك الاستثمارية. في دليل المبتدئين هذا، سوف نتعمق في أساسيات المؤشرات ومزايا تداولها، وأنواع المؤشرات المختلفة التي يمكنكَ تداولها، والعوامل الرئيسية التي تؤثر على أسعارها، وكيفية البدء في تداولها.

ما هي المؤشرات؟

المؤشرات عبارة عن أدوات مالية تتّبع أداء مجموعة معينة من الأصول، مثل الأسهم أو السندات. توفر المؤشرات تمثيلًا للسوق العام أو قطاع معين من الاقتصاد. وهي تقدم أداة منخفضة التكلفة للمستثمرين للاستفادة من أداء السوق العام.

نصيحة: تساعد المؤشرات المستثمرين والمتداولين على الاستفادة من أداء السوق العام بتكلفة منخفضة ودون الحاجة للبحث واختيار أفضل الشركات.

من بين المؤشرات المعروفة على نطاق واسع نجد مؤشرات S&P 500، الذي يضم أكبر 500 شركة أمريكية، ومؤشر داو جونز الصناعي (DJIA)، الذي يتكون من أكبر 30 شركة، ومؤشر 100NASDAQ، الذي يقيس أداء شركات التكنولوجيا. لكل مؤشر منهجيته الخاصة لاختيار وترجيح الأصول المكونة، مما يوفر للمستثمرين معيارًا لتقييم اتجاهات السوق واتخاذ قرارات استثمارية حكيمة.

لماذا تداول المؤشرات؟

تقدم المؤشرات العديد من المزايا التي تجعلها خيارًا جذابًا للمستثمرين. إحدى الفوائد الرئيسية هي السهولة التي توفرها من خلال عكس أداء مجموعة واسعة من الأصول المالية في أداة مالية واحدة. بدلاً من الاستثمار في الأسهم أو الأصول الفردية، تتيح لك المؤشرات الاستفادة من أداء سلة متنوعة من الأوراق المالية، مما يوفر انكشافًا أوسع على السوق بسهولة وبتكلفة منخفضة.

توفر المؤشرات أيضًا مرونة كبيرة، فعلى عكس الأسهم الفردية، يمكن تداول المؤشرات في أي وقت خلال ساعات عمل السوق على مدار اليوم. يتيح ذلك للمستثمرين الاستفادة من فرص السوق والتفاعل مع الأخبار والأحداث التي قد تؤثر على معنويات السوق بشكل عام.

نصيحة: التنويع هو مبدأ أساسي في بناء محفظة استثمارية متوازنة. توفر المؤشرات طريقة سهلة ومنخفضة التكلفة لتنويعِ محفظتك.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تداول المؤشرات من خلال عقود الفروقات (CFDs). عقود الفروقات هي أدوات مالية تصنف ضمن العقود المشتقة ، تمكن المتداولين من المضاربة على تحركات أسعار المؤشرات دون امتلاك الأصول الأساسية. يتيح ذلك قدرًا أكبر من المرونة، حيث توفر هذه الأدوات إمكانية استخدام الرافعة المالية والقدرة على الربح من ارتفاع الأسعار أو انخفاضها.

ما هي المؤشرات التي يمكن تداولها؟

توجد العديد من المؤشرات التي يتداولها المستثمرون عبر العالم والتي تقيس أداء بورصات مختلفة. فيما يلي بعض أشهر المؤشرات الرائدة في العالم والأكثر تداولًا من حيث الحجم.

  • مؤشر S&P 500: يتتبع أداء أسهم أكبر 500 شركة مدرجة في بورصات الأوراق المالية في الولايات المتحدة.
  • مؤشر FTSE 100: يتتبع أداء أسهم أكبر 100 شركة مدرجة في بورصة لندن. يطلق على المؤشر عادة اسم “فوتسي”.
  • مؤشر داكس 40: يعكس أداء 40 من أكبر الشركات الألمانية المتداولة في بورصة فرانكفورت وأكثرها سيولة.
  • مؤشر ناسداك 100: يتتبع أداء أكبر 100 شركة أمريكية وأكثرها تداولا في بورصة ناسداك، والتي تعمل في قطاع التكنولوجيا.
  • مؤشر نيكاي 225: المؤشر القياسي لبورصة طوكيو للأوراق المالية، والذي يتضمن أسهم 225 شركة من بين أكبر الشركات المدرجة في بورصة اليابان.

نصيحة: توفر صناديق المؤشرات المتداولة (ETFs) طريقة منخفضة التكلفة لتداولِ مؤشرات الأسهم الرئيسية بنفس طريقة تداول الأسهم.

ما الذي يؤثر في أسعار المؤشرات؟

يتأثر سعر المؤشرات بالعديد من العوامل التي تتعلق بالأصول المضمنة فيها. على عكس الأسهم الفردية، حيث قد يتأثر السعر بشدة بأداء شركة واحدة. تكون المؤشرات أقل عرضة لتأثير أصل واحد، إذ تساهم تحركات أسعار الأصول المكونة للمؤشر بشكل جماعي في السعر الإجمالي لهذا الأخير.

تلعب مشاعر المستثمرين دورًا مهمًا في دفع أسعار المؤشرات. يمكن لعوامل مثل المؤشرات الاقتصادية والأحداث الجيوسياسية واتجاهات السوق وسلوك المستثمرين أن تؤثر بشكل كبير على معنويات السوق. قد تؤدي الأخبار الإيجابية وتوقعات السوق المتفائلة إلى ارتفاع أسعار المؤشرات، في حين أن الأخبار السلبية والمشاعر المتشائمة يمكن أن تؤدي إلى ضغط هبوطي على أسعار المؤشرات.

بالإضافة إلى معنويات المستثمرين، يمكن لعوامل الاقتصاد الكلي، مثل أسعار الفائدة والتضخم ونمو الناتج المحلي الإجمالي، أن تؤثر على الأداء العام للمؤشرات. يمكن أن تؤثر التغييرات في هذه المؤشرات الاقتصادية على توقعات السوق وبالتالي تؤثر على أسعار المؤشرات.

بدلاً من الاستثمار في الأسهم أو الأصول الفردية، تتيح لك المؤشرات الاستفادة من أداء سلة متنوعة من الأوراق المالية، مما يوفر انكشافًا أوسع على السوق بسهولة وبتكلفة منخفضة.

كيف تبدأ تداول المؤشرات

تتوفر للمستثمرين العديد من الحلول لبدء تداول المؤشرات. تتمثل إحدى الطرق في تداول عقود الفروقات (CFDs)، والتي تسمح بالمضاربة على تحركات أسعار المؤشرات دون امتلاك الأصول الأساسية. خيار آخر هو الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة (ETFs)  التي تتبع مؤشرات محددة، مما يوفر الانكشاف على أدائها. بالإضافة إلى ذلك، توفر العقود الآجلة وسيلة أخرى لتداول المؤشرات، حيث يقوم المتداولون بشراء أو بيع المؤشرات بسعر وتاريخ محددين مسبقًا في المستقبل.

نصيحة: يمكنك التدرب على تداول المؤشرات العالمية باستخدام الأموال الافتراضية من خلال فتح حساب تداول تجريبي مجانًا، ما سيساعدك على التكيف مع تقلباتها دون المخاطرة بأموال حقيقية.

عند تداول المؤشرات، من الضروري فهم أنماط التقلبات التي تحدث خلال يوم التداول. تميل المؤشرات إلى أن تكون أكثر تقلبًا خلال ساعات افتتاح وإغلاق السوق. 

غالبًا ما يتأثر تداول المؤشرات بالإعلانات الاقتصادية المهمة والنشرات الإخبارية ونشاط التداول من مناطق زمنية مختلفة. يجب على المتداولين النظر في أنماط التقلب هذه واختيار نقاط الدخول والخروج المناسبة بناءً على استراتيجية التداول الخاصة بهم ومدى تحملهم للمخاطر.

مخاطر تداول المؤشرات 

ككل الأدوات المالية، يتضمن تداول المؤشرات مخاطر متأصلة يجب أن يكون المتداولون على دراية بها. تتمثل إحدى المخاطر الرئيسية في أن الأسواق والمؤشرات المختلفة يمكن أن تعرف تقلبات كبيرة هبوطًا وصعودًا، مدفوعة في ذلك بعدة عوامل. لذلك، من الضروري فهم ديناميكيات تحرك المؤشر الذي يتم تداوله والمخاطر المرتبطة به.

علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي تداول المؤشرات باستخدام عقود الفروقات (CFDs) إلى زيادة المخاطر؛ نظرًا لاعتماد عقود الفروقات على الرافعة المالية، مما يسمح للمتداولين بفتح مراكز كبيرة بكمية أقل من رأس المال. في حين أن الرافعة المالية يمكن أن تزيد الأرباح، فإنها قد تزيد أيضًا من الخسائر، مما يجعل إدارة المخاطر أمرًا بالغ الأهمية في تداول المؤشرات.

خاتمة

تقدم المؤشرات وسيلة فعالة للمستثمرين الذين يهدفون إلى الاستفادة من أداء السوق بدلاً من التفوق عليه. يوفر هذا الشكل غير النشط للتداول العديد من المزايا، مثل انخفاض التكاليف وسهولة التنويع. 

من خلال الاستثمار في أدوات مالية تتبع أداء المؤشرات مثل صناديق الاستثمار المتداولة أو عقود فروقات المؤشرات، يمكن للمتداولين الاستفادة من أداء مجموعة واسعة من الأصول في صفقة واحدة. تسمح هذه الاستراتيجية المفيدة للمبتدئين في الاستثمار وتحقيق عائد من نمو السوق مع تقليل الحاجة إلى البحث المكثف واتخاذ القرارات بشكل مستمر. 

تعلم المزيد حول تداول المؤشرات على أكاديمية eToro

اختبار

أي من المؤشرات التالية يتتبع أسعار أكبر 100 شركة وأكثرها تداولًا، غير المالية في الولايات المتحدة؟
S&P 500
FTSE 100
NASDAQ 100
Nikkei 225
 

الأسئلة الشائعة:

هل تعتبر المؤشرات استثمارًا جيدًا للمبتدئين؟

تقدم المؤشرات للمستثمرين طريقة سهلة ومنخفضة التكلفة لتنويع محافظهم الاستثمارية ما يجعلها خيارًا مناسبًا للمستثمرين المبتدئين؛ نظرًا لأن التنويع يساعد من الناحية النظرية على تقليل المخاطر وتعزيز العوائد دون الحاجة للقيام ببحث أو دراسة للعديد من الأسهم.

هل يجب أن أستخدم الرافعة المالية عند تداول المؤشرات؟

لا ينصح المستثمرون الذين لا يملكون خبرة كبيرة في الأسواق باستخدام الرافعة المالية عند بدء تداول المؤشرات لأول مرة. إذ يمكن أن يؤدي استخدام الرافعة المالية إلى تقلبات كبيرة في عائد المحفظة قد يشتت انتباه المستثمرين عن أهدافهم طويلة الأجل. يمكن للرافعة المالية مضاعفة أرباحك، لكن يمكن أن تضاعف خسائرك أيضًا.

أي مؤشر يتتبع بشكل أفضل أداء سوق الأسهم؟

توجد العديد من المؤشرات التي تتبع أداء أسواق الأسهم، وستجد أن لكل دولة مؤشر بورصة يتبعه المستثمرون والمحللون عادة. رغم ذلك، يولي الخبراء الماليون عبر العالم اهتمامًا كبيرًا لمؤشر S&P 500 الذي يقيس أداء أكبر 500 شركة في بورصات الولايات المتحدة، حيث يُعتبر مقياسًا لأداء أسواق الأسهم العامة.

هذه المعلومات هي لأغراض تعليمية فقط ولا يجب أن تُؤخذ على أنها نصيحة استثمارية أو توصية شخصية أو عرض أو طلب شراء أو بيع أي أدوات مالية. تم إعداد هذه المواد من دون الأخذ في الاعتبار أي أهداف استثمارية أو وضع مالي معين ولم يتم إعدادها وفقًا للمتطلبات القانونية والتنظيمية لتشجيع البحوث المستقلة.

أي إشارات إلى الأداء السابق لأداة مالية أو مؤشر أو منتج استثماري آخر، لا ينبغي اعتبارها مؤشرًا موثوقًا على النتائج المستقبلية.

لا تقدم eToro أي تعهدات ولا تتحمل أي مسؤولية فيما يتعلق بدقة أو اكتمال محتوى هذا الدليل. تأكد من فهمك للمخاطر التي ينطوي عليها التداول قبل المخاطرة بأي رأس مال. لا تخاطر أبداً بأموال لا تستطيع تحمل خسارتها.